اخبار الكورة

راشفورد يوضح حقيقة الاتهامات الموجهة إليه بالعنصرية

قال ماركوس راشفورد إنه “لا يتغاضى” عن معاداة السامية بعد أن تم تصويره مع مغني الراب وايلي، كما عزز جيسي لينجارد معارضته للعنصرية, إذ تم التقاط صورة راشفورد، 24 عامًا، مع فنان الراب 43 عامًا، وزميله الدولي الإنجليزي لينجارد 29 عامًا.

ويُعتقد أن الصورة قد التقطت يوم الأحد في دبي حيث كان وايلي يؤدي عرضًا وهناك عدد من لاعبي كرة القدم الإنجليز في إجازة حاليًا، وتم استبعاد ويلي من قبل إدارته في عام 2020 بعد إدلائه بعدد من التعليقات الهجومية، والمعادية للسامية على وسائل التواصل الاجتماعي.

وكان قد تم حظر مغني الراب واسمه الحقيقي ريتشارد كيليا كوي، من تويتر مرتين بسبب تصريحاته أيضًا، ومع ذلك سعى راشفورد مهاجم مانشستر يونايتد إلى تعزيز موقفه من جميع أشكال العنصرية على تويتر يوم الثلاثاء.

راشفورد يرد على اتهامه بالعنصرية

كتب راشفورد: “تم لفت انتباهي إلى هذه الصورة والتي أفهمها الآن، في ضوء السياق يمكن بسهولة إساءة فهمها، وأود أن أؤكد أنني لا ولن أتغاضى عن لغة أو سلوك تمييزي من أي نوع يستهدف المجتمع اليهودي أو أي مجتمع آخر”.

وواصل راشفورد حديثه “أعتقد حقًا أن معالجة معاداة السامية داخل اللعبة وخارجها، تتطلب قدرًا أكبر من الاهتمام ويجب أن تشكل جزءًا كبيرًا من موقف اللعبة المناهض للعنصرية”.

لينجارد يوضح موقفه

كما أدلى زميله لينجارد ببيان بشأن هذه المسألة، وكتب عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر: “لقد علمت بصورة متداولة حاليًا، ويمكن بسهولة إساءة فهمها، أريد أن أوضح أنني لا أتغاضى عن أي شكل من أشكال العنصرية”.

وبهذه الردود وضح كلا اللاعبين موقفهما من اتهامات العنصرية الموجهة لهما خلال الفترة السابقة، بعد انتشار تلك الصور لهما مع مغني الراب الشهير.