اخبار الكورة

الاتحاد المصري يكشف عن حجم إصابة الشناوي وحمدي فتحي

أعلن الاتحاد المصري لكرة القدم ، أن بعثة المنتخب الوطني تغادر بعد ظهر اليوم مدينة دوالا الكاميرونية، وذلك بعد أن أدت بها أمس مباراة دور الستة عشر من منافسات بطولة كأس الأمم الأفريقية في نسختها التي تحتضنها ملاعب دولة الكاميرون، في الفترة المقبلة وحتى السادس من شهر فبراير المقبل.

منتخب مصر

وأشار الاتحاد عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، إلى أن بعثة المنتخب المصري متجهة مرة أخرى إلى العاصمة الكاميرونية ياوندي، وذلك استعدادا للقاء المغرب في تمام الساعة الرابعة من عصر يوم الأحد المقبل الموافق 30 يناير من الشهر الجاري، وتحديداً في الساعة الخامسة بتوقيت القاهرة، على ملعب ستاد أحمدو أهيدجو ضمن مباريات دور الثمانية، بعدما تم تغيير الملعب الذي كان من المقرر أن يلعب عليه اللقاء ملعب أوليمبيك.

وكانت اللجنة المنظمة قد قامت بتبكير موعد المباراة لمدة ساعة، لتقام في الخامسة بدلاً من الساعة السادسة بعد قرار إقامتها في نفس يوم مباراة السنغال وغينيا، على ملعب واحد في اليوم نفسه، وذلك عقب قرار غلق ستاد أولمبيك الذي شهد حادثة التدافع الجماهيري، والتي أدت إلى وفاة 8 أشخاص.

وأدى المنتخب الوطني تدريبًا بدنيًا و استشفائي قبل ظهر اليوم، إذ فضل الجهاز الفني بقيادة كارلوس كيروش المدير الفني إقامته في مقر اقامة الفريق بدوالا، حيث تم تقسيم الفريق إلى مجموعتين، الأولى تضم الذين شاركوا في المباراة ، حيث أدوا تدريبات استشفائية في حمام السباحة بينما أدت المجموعة الثانية تدريبًا بدنيًا.

شارك في المران جميع اللاعبين ، فيما عدا محمد الشناوي الذي أصيب خلال مباراة الأمس، فيما أظهرت الأشعة التي أجريت له صحة تشخيص إصابته بشد في العضلة الخلفية تستوجب برنامجًا علاجيًا متكاملًا، فيما أظهرت الأشعة أن إصابة حمدي فتحي إجهاد في العضلة الضامة .